ايجبيت اتوموتيف 2016

فرص مستقبل الاستثمار في قطاع السيارات

تنطلق القمة السنوية الثالثة لقطاع السيارات 2016 وسط ترقب لانتهاء الحكومة بالتشاور مع القطاع الخاص من استراتيجية تطوير صناعة السيارات فى مصر وما تتضمنه من حوافز لتعميق صناعة تصديرية وأيضاً التحديات التى تفرضها على الشركات للاستفادة من المزايا والتى تتضمنها.

وقد كانت استراتيجية صناعة السيارات هى المحور الرئيسى لمناقشات القمة السنوية الأولى والثانية، ويمثل بدء تنفيذها هذا العام محركاً قوياً للسوق خلال الفترة المقبلة بإتاحة رؤية واضحة لمستقبل الاستثمار فى الصناعة على أسس تنافسية بأهداف تحقق صالح المجتمع والقطاع الخاص.

وتعرض القمة السنوية للفرص المتاحة فى محور قناة السويس للشركات العاملة فى صناعة السيارات ودور القطاع الخاص فى تخطيط وتنفيذ المنطقة الخاصة بقطاع السيارات والمزايا والتيسيرات المحفزة للاستثمار فى المنطقة.

وتعرض القمة للتجارب الناجحة والمنافسة فى القارة الأفريقية لجذب وتوطين صناعة سيارات إقليمية وما تقدمه تلك الأسواق للصناعة من عناصر جذب. وتعد القمة السنوية لقطاع السيارات الملتقى الأكبر فى مصر لأطراف قطاع السيارات من رؤساء الشركات المصنعة والوكلاء والموزعين وشركات الصناعات المغذية والمهتمين والخبراء بصناعة السيارات والحكومة من السادة الوزراء ورؤساء الصناعات والقطاعات ذات الصلة بعمل قطاع السيارات.

وتفرد القمة جلسة خاصة عن الاستثمار فى رياضة السيارات والمحركات ودورها فى إقامة فعاليات سياحية على مدار العام وتوفير عنصر جديد للجذب السياحى إلى مصر وأيضاً توفير إطار قانونى منظم للشباب الراغب فى ممارسة رياضة السيارات والمحركات. وتناقش القمة سبل تطوير منظومة النقل الداخلى وأثرها على سوق السيارات ودور التكنولوجيا فى تنظيم عملية التنقل على غرار تجربة شركتى كريم وأوبر ومحاولات التنظيم المناسبة للنقل الجماعى.

وتتناول القمة آليات تنشيط الاستثمار فى وسائل النقل الجماعى والأتوبيسات والتوسع فى الإنتاج والتصدير وزيادة نسبة المكون المحلى، وتناقش القمة السياسات المالية والضريبية والجمركية المرتبطة بتنظيم سوق السيارات.


تحت رعاية

الراعى الرئيسى

الراعي البلاتيني

الراعى الرسمى

راعي مشارك

الداعمون

الراعى الاعلامى الرسمى

الراعى التلفزيوني

الشريك الاعلامى