“الإنتاج الحربى” تعد خطة للمشاركة فى تحسين كفاءة قطاع الطاقة

حسن عبد المجيد، نائب رئيس هيئة الانتاج الحربى
Tuesday, May - 10 - 2016 - 11:20 am

عبدالمجيد: المشروعات القومية عامل أساسى فى زيادة الاستهلاك
إنشاء مجمع صناعى لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية ودعوة شركات عالمية للمشاركة
إقامة مصنع للعدادات الذكية ينتج 300 ألف وحدة سنوياً
اقتراح بإنشاء 200 محطة طاقة شمسية بقدرات بين 200 و500 كيلو وات
وضعت وزارة الإنتاج الحربى خطتها الاستراتيجية المعتمدة على الدراسات التى أعدتها الحكومة لتطوير المزيج الأمثل للطاقة وتمثلت فى بدء اجراءات اقامة مُجمع صناعى لانتاج ألواح الطاقة الشمسية بدءاً من تحويل خامات الرمال وتعميق الانتاج الامثل لمنتج السيليكون، وتم الاتصال بالعديد من الشركات الكبرى فى المجال للمشاركة فى المشروع من ألمانيا وروسيا والصين وكوريا الجنوبية.
حسن عبد المجيد، نائب رئيس هيئة الانتاج الحربى قال فى كلمة ألقاها نيابة عن اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربى فى مؤتمر «الطاقة واستدامة التنمية» الذى تنظمه مؤسسة «بزنس نيوز» إن مصر تشهد خلال الفترة الحالية تنفيذ الكثير من المشروعات التنموية فى جميع المجالات بدءا من «تنمية محور قناة السويس، والعاصة الادارية، والمليون ونصف المليون فدان» والمشروعات المستهدفة فى مناطق الصعيد وسيناء، والقرى الأكثر احتياجاً وهذه المشروعات تمثل عاملا رئيسيا فى زيادة استهلاك الطاقة، وتحثنا جميعا على العمل لإيجاد وتطوير بدائل للوقود بشرط الاستدامة.
أضاف أن المؤتمر يأتى فى ظل رغبة شعبية وسياسية لوضع مصر فى مصاف الدول الكبرى وخلق مناخ جيد لجذب الاستثمار المحلى والعربى والاجنبى.
أوضح أن الحكومة أعدت دراسات جدوى للمزيج الأمثل للتنمية المستدامة فى إنتاج الطاقة حتى عام 2025 لمواجهة التحديات فى القطاع الطاقة قامت وتضمنت عدة سناريوهات بفرضيات مختلفة إلى مزيد من توليد الكهرباء.
وأضاف أن الحكومة نجحت فى تحرير السوق المحلى للحصول على الطاقة فى اطار القانون والاستثمار فيها وتوقيع اتفاقية محطة الطاقة النووية بالضبعة، فى ظل وجود خطة شاملة لتطوير منظومة الكهرباء فى مصر ضمن رؤية مصر 3030 والتى شاركت فيها وزارة الانتاج الحربى فى تنفيذ العديد من المشروعات التنموية باستغلال الطاقات البشرية المتاحة.
كما يتم إنشاء مصنع بطاقة إنتاجية 50 ميجاوات وتستهدف الوزارة زيادتها بنسبة 100% الفترة المقبلة حتى عام 2020، كما تم تدريب كوادر بشرية لتكون قادرة على تصميم وانشاء محطات الطاقة الشمسية تصل إلى 500 ميجاوات.
وأشار إلى إنشاء خط لانتاج العدادات الالكترونية بطاقة 300 ألف عداد سنوياً، ونستهدف تحويله الى مصنع للعدادات الذكية بطاقة مليون عداد، كما تم انشاء خط انتاج عوازل أبراج نقل الكهرباء بالمواصفات العالمية والتى تطابق ما تتطلبه وزارة الكهرباء.
وقال إن مذكرة تفاهم تم توقيعها بين شركة طوكيو بلدنج ووزارة الكهرباء والانتاج الحربى لنقل تكنولوجيا نقل الكهرباء وفقاً لأحدث المواصفات العالمية.
وتهدف كافة المشروعات التى نفذتها وزارة الانتاج الحربى المساهمة فى دعم الكهرباء والطاقة فى مصر.
وأضاف عبد المجيد: نطرح من خلال المؤتمر عدة توصيات تأتى فى مقدمتها ترشيد استهلاك الطاقة بالمبانى الحكومية من خلال استهلاك الكشافات الموفرة واحلال اعمدة الانارة فى الشوارع بالطاقة الشمسية.
وتشمل الاقتراحات التى قدمتها وزارة الإنتاج الحربى فى المؤتمر تصنيع مليون عداد ذكى سنويا على مدار 5 سنوات للوصول الى 100% تصنيع محلى بحلول عام 2018 وتنفيذ منظومة التحكم الاليكترونى فى الاستهلاك والمراقبة.
وانشاء عدد 200 محطة طاقة شمسية بطاقات تتراوح بين 200 و500 كيلو وات، فى المشروعات التنموية وخاصة المليون ونصف المليون فدان.
اشار إلى أن التعاون مع الجهات الحكومية المختلفة كفيل بوضع هذه التوصيات موضع التنفيذ.

 

البورصة نيوز

The Tags