زهدي : إنشاء مشروعات تكرير بـ 7.5 مليار دولار

الجلسة الثانية للمؤتمر السنوي الثالث للطاقة
Tuesday, May - 10 - 2016 - 12:49 pm

اسماعيل : انتاج 460 ألف طن ايثيلين سيتم انتاجها الشهر المقبل

كشف زهدي محمد معروف نائب رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول، أن الشركة المصرية لتكرير البترول ايريك تعمل حاليا على مشروع تكرير نحو 4.2 مليون طن سنوياً يتم تكسيرهم وتحويلها إلى بوتاجازات وغيرها من المشتقات، كما أن شركة ميدور حالياً تقوم بتوسعات تضاهي الموجودة حالياً، بإنشاء وحدات تكسير المازوت بطاقة 2.4 الف طن سنوياً، باستثمارات تبلغ 7.5 مليار دولار.

ومن جانبه قال محمد شعيب خبير البترول خلال إدارته للجلسة الثانية بالمؤتمر الثالث للطاقة، أن ضخ الاستثمارات في معامل التكرير القائمة يحسن المعامل القائمة بما يقلل تكلفة الانتاج على الدولة وبما يجلعها أكثر قدرة على التنافسية مستقبلا عند تحرير الطاقة في وقت لاحق.

وأضاف شعيب أن مصر تستهلك حالياً 73 مليون طن بترول مكافئ منها 33 مليون طن للكهرباء، كما تعاني مصر من نقص في كافة الموارد وعلى رأسها المورد المائي الذي يتطلب أيضاً طاقة لتعزيز المورد سواء بالاستخراج الجوفي او بالتحلية والذي يتطلب المزيد من الطاقة.

وبنقل الحديث إلى حسين اسماعيل نائب رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، تطرق إلى تحديات الغاز التي تواجه مصر، أوضح أن هناك ميزة كبيرة وطلب كبير على منتجات البتروكيماوية والتي لم تنخفض أسعارها بانخافض أسعارها، كما كشف عن انتاج 460 ألف طن ايثيلين سيتم انتاجها الشهر المقبل.

وأضاف أن مصر اقتربت من المقياس العالمي في انتاج البتروكيماويات، كما أن هناك مشروعات مستقبيلة لاستكمال مشروع البولي ايثيلين للتصدير وادخال العملة الصعبة إلى الدولة، كما أن مشروع مجمع البتروكيماويات في محول قناة السويس سوف ينتج منتجات بلاستيجية وبولي استر وغيرها من المواد البتروكيماوية بما يعتمد على المادة الخام سواء النفتا او الغاز الطبيعي ووجود المادة الخام في مصر يؤكد على تأمين صناعة البتروكيماويات في مصر.

وقال أن مصر تعمل حالياً على مشروع البولي بروبلين الذي يستهدف الاسواق التصديرية بانتاج 300 الف طن، كما ينتجه القطاع الخاص مثل شركة الشرقيون، وكل ذلك يعتبر قيمة مضافية حتى ولو كانت المادة الخامة يتم استيرادها من الخارج حيث يتم التصدير المادة المصنعة بعد ذلك بعد إضافة القيمة المضافة إليها محلياً.

وكشف أنه هناك تمويليات عالمية واجمالية صينية وغيرها لتمويل مشروعات البولي ايثيلين والبولي بروبلين.

وشدد على مناشدة البحث العلمي والشباب المخترعين لتحسين اقتصاديات دورة حرق الغاز، حيث أنه في الاقتصادات المتقدمة يتم تحويل الغاز إلى مواد بتروكيماوية، بينما مصر تحرق معظم الغاز التي تقوم باستيراده.

The Tags